أخبار الإستثمار

“قابيل” ونائب المستشارة الالمانية يفتتحان الدورة الثالثة للجنة الإقتصادية المصرية الألمانية ومنتدي الأعمال المشترك

م. طارق قابيل : استمرار تطوير ودفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وألمانيا هو الضمان الأكيد لتحقيق الشراكة الحقيقية والفاعلة بين البلدين

العلاقات التجارية المصرية الالمانية تشهد نمواً مطرداً في حجم التجارة البينية بقيمة تخطت الـ 5 مليارات يورو في عام 2015

خاص .. باور نيوز : 

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان استمرار تطوير ودفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وألمانيا هو الضمان الأكيد لتحقيق الشراكة الحقيقية والفاعلة بين البلدين، لافتا الي توافر العديد من فرص الاستثمار والتي يمكن ان تسهم في تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة خاصة في محور قناة السويس الجديدة .

وقال ان هناك مجالات عديدة يمكن تنمية التعاون فيها مثل الطاقة الجديدة والمتجددة بما فيها طاقة الرياح والطاقة الشمسية والمواصفات والجودة والتدريب المهني ونقل التكنولوجيا هذا فضلا عن إمكانية تنفيذ مشروعات في دول اخري سواء في افريقيا أو الوطن العربي خاصة في قطاع المقاولات والتنقيب عن البترول والغاز .

جاء ذلك في سياق الكلمة التي ألقاها الوزير صباح اليوم خلال افتتاحه والسيد/ جابريل زيجمار وزير الاقتصاد والطاقة الفيدرالي ونائب المستشارة الالمانية انجيلا ميركل أعمال الدورة الثالثة للجنة الاقتصادية المصرية الالمانية المشتركة والتي شملت عقد منتدي الاعمال المشترك بحضور ما يقرب من ممثلي 100 شركة المانية الي جانب العديد من الشركات المصرية المهتمة بالسوق الالماني، وقد ساهم في تنظيم الحدثين كل من السفارة الالمانية بالقاهرة والغرفة الالمانية العربية للصناعة والتجارة ومجلس الاعمال المصري الالماني الي جانب الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية

واشار الوزير الي ان استضافة القاهرة لإجتماعات اللجنة المشتركة وفعاليات المنتدي الاقتصادي بمشاركة هذا الجمع الغفير من الجانب الالماني يؤكد حرص الحكومتين ومجتمع الاعمال في البلدين لتعزيز أُطر التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية الامر الذي ينعكس إيجاباً علي الشعبين المصري والالماني .

واوضح قابيل ان العلاقات التجارية المصرية الالمانية تشهد نمواً مطرداً في حجم التجارة البينية والتي تخطت قيمتها الـ 5 مليارات يورو في عام 2015 حيث ارتفعت قيمة الصادرات المصرية لتبلغ 1.7 مليار يورو، بينما بلغت الواردات المصرية من المانيا 3.4 مليار يورو معظمها سلع رأسمالية ووسيطة تخدم الصناعة المصرية، ونتطلع إلى مضاعفة هذه الأرقام في المدى القريب.

وحول الاستثمارات الالمانية في مصر اشار قابيل الي ان قيمة الاستثمارات الالمانية في مصر بلغت 600 مليون يورو مع نهاية عام 2015 وهي لا ترقي الي مستوي طموحات البلدين ولا تتناسب مع حجم الاقتصادين المصري والالماني ولا مع فرص الاستثمار المتاحة في كلا السوقين، داعياً الشركات الالمانية لضخ المزيد من الاستثمارات في السوق المصري خلال المرحلة المقبلة والاستفادة من المزايا التفضيلية لاتفاق التجارة الحرة بين التكتلات الأفريقية الثلاثة-الكوميسا والسادك وتجمع شرق أفريقيا، الذي تم توقيعه في يونيو الماضي في شرم الشيخ، فضلا عن اتفاقات التجارة الحرة التي تجمعنا بالدول العربية الشقيقة، مما يتيح لها 1.6 مليار مستهلك.

ولفت الوزير الي ان زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للعاصمة الالمانية برلين خلال مايو من العام الماضي مثلت خطوة هامة في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين حيث حققت الزيارة نتائج مبهرة منها توقيع 4 عقود فى مجال الكهرباء والطاقة المتجددة لزيادة قدرة شبكة الكهرباء ورفع كفاءتها وذلك من خلال إنشاء 3 محطات كهرباء ومصنع توربينات الرياح مع شركة سيمنز الألمانية بتكلفة 8 مليارات يورو بقدرة 4800 ميجاوات للمحطة.

الدورة الثالثة للجنة الإقتصادية المصرية الألمانية ومنتدي الأعمال المشترك

الدورة الثالثة للجنة الإقتصادية المصرية الألمانية ومنتدي الأعمال المشترك

السابق

ناجى عارف : مصطفى السيد لم يتدخل فى لجنة الحلمية ولا مجاملة على حساب اموال الشركة

التالي

منذ قليل .. بدء المؤتمر الصحفي لشركة أيادى للاستثمار والتنمية برعاية "العربي"

admin

admin

لا توجد تعليقات

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *