أخبار عاجلةمقالات

مصطفى التونى يكتب : رجال البترول فى عيدهم

فى السابع عشر من نوفمبر من كل عام يحتفل قطاع البترول المصري بعيده والحقيقة أن هذا الاحتفال ليس خاصاً بقطاع البترول فقط بل هو عيد لأهل مصر جميعاً حيث يتزامن هذا الاحتفال مع ذكرى استرداد حقول بترول سيناء فى عام ألف وتسعمائة وخمسة وسبعين أي عقب انتصارات اكتوبر المجيدة وهذا ما يدعو إلى أن يكون عيد البترول عيداً لكل المصريين فهو استكمال لمعركة الكرامة وكما هو حال جنودنا المصريين فى معركة الكرامة الذين اتخذوا من هزيمة يونيو 67 القوة التى جعلتهم يلملمون جراحهم ويكفكفون دموعهم معتمدين على الله فى تحقيق نصر أكتوبر العظيم كان هذا هو حال رجال البترول الذين وضعوا على عاتقهم النهوض بهذا القطاع ومساهمته فى ازدهار اقتصاد البلاد غير متأثرين بثورات قامت أو مظاهرات خرجت فقد كان لديهم هدف يسعون جاهدين لتحقيقه ولعل نتائج ذلك واضحة وضوح الشمس فى كبد السماء ولعل توفير 90%من المنتجات البترولية للسكان فى مصر أكبر دليل على ذلك بخلاف الاتفاقيات التي أبرمتها الوزارة مع الشركات الأجنبية من 2013 إلى 2015 والتى بلغت 79 إتفاقية للبحث عن البترول والغاز الطبيعى بمصر. وبعيداً عن الاحصاءات والأرقام فنجاحات القطاع واضحة للجميع فى ظل قيادة المهندس طارق الملا وزير البترول 

إن من أسس النجاح فى قطاع البترول العنصر البشري والذي يمثل ركيزة أساسية فى تنفيذ المخططات التي تعمل على زيادة معدلات الإنتاج ولا يأتى ذلك إلا بتكاتف العاملين رؤساء ومرؤوسين. لي فى ذلك مثال فى الشركة التى أعمل بها فالتكاتف بين العاملين وتضافر الجهود للتغلب على التحديات و اجتياز الصعاب هو الطابع الغالب على بيئة العمل لدينا فى ظل قيادة حكيمة للمهندس الإنسان حسن عبادي رئيس مجلس إدارة الشركة الفرعونية للبترول الذى آلى على نفسه ألّا يُغلق باب مكتبه فى وجه أحد أياً ما كان وهو في منصبه بالشركة يسعى دائمأً لحل مشاكل العاملين ومحاولة تحقيق متطلباتهم وحفظ حقوقهم بخلاف النجاحات التى حققتها الشركة منذ تولى المهندس حسن عبادي رئاستها ولعل آبار حابى -16 و تورت -8 وحقل غاز آتول البحرى بمنطقة شمال دمياط دلائل على ذلك . ومن أهم قيادات الشركة والذى يمثل الشريك الأجنبي المهندس محمود مسعد الذى لا يقل اهتمامه بالعاملين والعمل على تذليل العقبات للعاملين سواء فى مقر إدارة الشركة أو في مواقعها المختلفة. ولعل الدكتور عمرو الجداوي مدير عام الموارد البشرية ودعم الأعمال من الأمثلة الواقعية للقيادة المستنيرة التى تطبق أسس الموارد البشرية والاهتمام بالعنصر البشري داخل الشركة وفي مواقع العمل الخارجية فهو يعمل على محو الصعوبات التى من الممكن أن تؤثر على أداء العاملين بالشركة ولا ننسى إدارية من الطراز الأول إنها الاستاذة نادية أبو العنين مساعد رئيس الشركة للشئون الادارية ومعاونيها الذين لا يألون جهداً فى خدمة العاملين بالشركة ،أمثلة كثيرة لا يتسع المقال لسردها إلا أن الشاهد فيها أن نجاح المؤسسات عامة وفى القطاع خاصة يحتاج إلى التعاون المثمر بين افراد المؤسسة جميعهم دون تفرقة .. تحية إعزاز وتقدير لرجال البترول ودائماً من تقدم إلى تقدم 

Facebook Comments
السابق

الملا يحتفل مع العاملين بحقل ظهر بالعيد القومي لاسترداد حقول بترول سيناء

التالي

المصرية للتكرير تسابق الزمن مع الشركات المنفذة لبدء تجارب التشغيل خلال يونيو المقبل بعد تأخير تجاوز العام

admin

admin